الألفاظ والمصطلحات المتعلقة بالحاسبات في اللغة العامية البغدادية




الألفاظ والمصطلحات المتعلقة بالحاسبات

في اللغة العامية البغدادية

د. ماجد الحيدر

مقدمة :

تعد اللغات - رغم خضوعها لكل ما تخضع له الكائنات الحية من سنن التطور والنشوء والارتقاء – من المنظومات التي تتسم ببعض الثبات النسبي مقارنة بما يجري من تحولات وتطورات جذرية وسريعة في كافة ميادين الحياة وخصوصا في ميدان التقدم العلمي والتكنولوجي. وربما يكون التطور في مجال الحاسبات الإلكترونية والذكاء الاصطناعي أحد أسرع هذه التطورات إن لم يكن أسرعها على الإطلاق .



ومع كل ابتكار أو تقدم جديد يصل الى أيدي المهتمين بالحاسبات الإلكترونية في المجتمع العراقي من هواة وعاملين ومستخدمين تتدفق كل يوم أعداد متزايدة من المصطلحات الأجنبية الحديثة سواء كان في مجال البرمجيات (Software) أو المعدات (hardware). والأعداد المتعاظمة من هؤلاء لا يستطيعون الانتظار حتى تقرر الجهات العلمية المختصة أصح وأنسب المقابلات العربية لهذا الكم الهائل من المصطلحات ( ونذكر هنا أن عدد المصطلحات العلمية والتقنية الجديدة التي تصدر عن الدول الصناعية كان يقدر في منتصف الثمانينات بخمسين مصطلح جديد كل يوم ، فما بالك باليوم ؟[1] ).

أضف الى ذلك أن أغلب الذين يقبلون بحماس على هذه التقنيات الجديدة هم من الشباب الذين يفتقرون الى الخبرة اللغوية التي تؤهلهم لاختيار ما يلائم هذه المصطلحات الوافدة الجديدة من مقابلات عربية.فماذا يفعل هؤلاء ؟ إنهم يلجئون على الفور الى ما يسهل عليهم لفظه وتذكره من الألفاظ الأجنبية أو العربية العامية أو الفصحى التي تمتلك معاني دلالية قريبة.

وهنا تبرز لنا عدد من المشكلات يخص بعضها أصول وأساليب نقل المصطلحات ويخص بعضها الآخر قضية الازواجية في اللغة ذاتها.

مشكلة الإزواجية في اللغة :

تعاني اللغة العربية شأنها شأن العديد من اللغات العالمية الكبرى من مشكلة الازدواجية أي وجود عدة لهجات للغة الواحدة وقد عرف اللغوي الأمريكي المستعرب " جاك فرغسون " الازواجية بأنها :

" وضع مستقر نسبيا توجد فيه بالإضافة الى اللهجات الرئيسة للغة لغة تختلف عنها ، وهي مقننة بشكل متقن ( إذ غالبا ما تكون قواعدها أكثر تعقيدا من قواعد اللهجات ) وهذه اللغة بمثابة نوع راق ، تستخدم وسيلة للتعبير عن أدب محترم .. ويتم تعلم هذه اللغة الراقية عن طريق التربية الرسمية ولكن لا يستخدمها أي قطاع من الجماعة في أحاديثه الاعتيادية"[2].

كيف تعاملت العامية مع قضية المصطلح ؟

ورغم ما لاحظه الباحثون من أن اللغة العامية سريعة التغيير مقارنة باللغة الفصحى وأننا كثيرا ما نرى ألفاظا معينة تظهر الى الوجود وتشيع ثم تختفي في فترات قصيرة نسبيا .ورغم أن العامية تعطي للمتحدث بها – مهما كان مستوى تعليمه – مدى واسعا من حرية التصرف وحق وضع الألفاظ على أية خطة شاءها – من التحريف والتصحيف والمسخ والتشويه – دون أن يلتزم أصلا من الأصول أو يجنح الى قاعدة من القواعد ، إلا أن بمقدور الباحث أن يتتبع بعض القواعد والأساليب العامة التي يلجأ إليها هذا القطاع الواسع من المتعاملين بالحاسبات من تجار وفنيين وتدريسيين وطلبة ومستخدمين ، وهي على العموم يمكن أن تقسم الى نوعين من القواعد : الأولى هي ذات القواعد التي تستخدمها العربية الفصحى في نقل المصطلح العلمي من اختراع ونحت واشتقاق وترجمة واقتراض .. الخ [3]. والثانية هي الوسائل العامة التي يلجأ إليها البغدادي في تعامله مع ما يستجد من ألفاظ من قلب وإبدال واشتقاق .. الخ. [4]

وما يهمنا هنا هو هذه المجموعة الثانية وما أفرزتها من ألفاظ تشيع الآن على ألسنة الصغير والكبير والهاوي والمختص من مصطلحات الحاسبات الإلكترونية التي حاولت أن أجمع طائفة منها مع بيان أصولها وما يقابلها في الفصحى خدمة لأغراض التوثيق الفلكلوري واللغوي :

ومن ذلك أن المتحدث يلجأ الى أسلوب النقل الحرفي للمصطلح الأجنبي مع إخضاعه الى ما يلائم اللغة العامية من تحوير في مخارج الحروف أو ترتيبها أو طريقة نطقه وحتى قواعدها النحوية والصرفية . وتسمى هذه الطريقة عند أهل اللغة التعريب أو الاقتراض أو الدخيل . وقد وجدنا أن هذه الطريقة هي الأكثر شيوعا عند تعامل المتحدث مع الجديد من المصطلحات في هذا الحقل : ومن ذلك طائفة كبيرة من أسماء المعدات والبرامج ومنها السي دي والرام والملتي ميديا والكْلِب والدسك ..الخ ونجد المتحدث يحمع غالبية هذه الألفاظ جمعا مؤنثا سالما فبقول سيديات ورامات وكلبات ودسكات .. الخ ( وهذا ما فعله العرب قديما في جمع عدد من الأسماء الأعجمية مثل بيمارستانات وإسطقسات ..الخ) رغم أنه قد يجمع بعضها جمع تكسير مثل " دكمه " و " دكم " كما إنه قد يجمعها بالطريقة الإنكليزية أي بإضافة الزاي أو السين الى أواخرها كما يفعل في جمع سستم على سستمز . ومن ذلك إستخدام المقابل العربي الفصيح أو المقبول في الاستخدام اليومي لوسائل الإعلام مثل الشاشة والطابعة .الخ ونجد أحيانا وجود لفظتين للإشارة الى شيء واحد إحداهما أجنبية ( مستعارة ) والأخرى فصحى وقد يلجأ متحدث بعينه الى إحدى اللفظتين في مناسبة والى الأخرى في مناسبة غيرها .

ومن ذلك استخدام كلمات عربية لا تعد المقابل اللغوي الدقيق للفظة الأجنبية ولكنها تعد مقبولة لديه من الناحية الدلالية مثل استخدام الفعل "نزّل" مقابل الفعل الإنكليزي “install” التي تعني تنصيب البرنامج ، أو فعل " إنضرب فايروس " للإشارة الى إصابة الحاسبة بإحدى الفيروسات ...الخ

ومن ذلك اشتقاق كلمات جديدة من المصطلح الأجنبي المستعار كاشتقاقه الفعل "كيّم " من كلمة Game الإنكليزية للإشارة الى انتهاء الوقت المسموح للعبة ما . وكذلك فعل " سيّف " من كلمة save وكما سيلاحظ في المسرد المرفق.

ومن ذلك استعمالهم لكلمات عامية جار استخدامها في حقول أخرى قريبة أو بعيدة مثل استخدام كلمات الآي سي و الكارت ..الخ

وربما يلجأ بعضهم – على سبيل الرطانة – الى هجر كلمة عربية راسخة الاستخدام واستبدالها بكلمة أجنبية فكلمة سماعة مثلا موجودة وشائعة الاستخدام ، إلا أن البعض يأبى إلا استخدام كلمة سبيكر للإشارة الى الأداة المعروفة وربما يعود ذلك الى سبب نفسي أصله الرغبة في تمييز المتحدث لنفسه عن أقرانه !

ويشمل المسرد الملحق عدداً من أكثر الكلمات شيوعا في التداول اليومي الشفهي رغم أن الكثير منها تنبذ عند الاستخدام الكتابي وخصوصا في الأوساط الصحفية والجامعية إلا أن من يعش في أوساط هذا العالم المثير لفترة مناسبة سيجد نفسه في الغالب مضطرا الى مجاراة أهله واستخدام مجموعة كبيرة من ألفاظهم الشائعة التي غلبت في الاستخدام حتى قد يكون من الصعب ردها الى أصولها الصحيحة أو ما يقابلها من فصيح مقبول إلا بكثير من الجهد والإصرار.

وقد رأينا – إكمالا للفائدة – أن نمهد لمسرد الكلمات بنبذة مختصرة عن الحاسبة الإلكترونية وأجزائها ليكون القارئ على بينة من المصطلحات المشار إليها :

تعريف عام بالحاسبة وأجزائها

تتألف الحاسبات الإلكترونية بشكل عام من الوحدات الرئيسة الثلاثة التالية [5]:

1- أجهزة إدخال البيانات ( المعلومات ) مثل لوحة المفاتيح وهي المسؤولة عن إدخال البيانات الى الحاسبة.

2- أجهزة المعالجة والتخزين مثل الذاكرة والقرص الصلب ووحدة المعالجة المركزية ، وهي بمجموعها مسؤولة عن خزن البيانات وإجراء مختلف العمليات عليها.

3- أجهزة الإخراج مثل الشاشة والطابعة وهي المسؤولة عن إظهار أو إخراج المعلومات التي تجرى عليها عمليات المعالجة أو نتائجها.



وتتكون الحاسبات الشخصية personal computers الشائعة حاليا من [6]

1- الصندوق case وهو عبارة عن صندوق معدني مرتب من الداخل بطريقة تسمح بنصب الأجزاء الداخلية وإبدالها بسهولة نسبية ويضم هذا الصندوق اللوحة الأم mother board التي تتصل بها وحدة المعالجة المركزية CPU (وهي العقل المدبر للحاسبة) ووحدات الذاكرة بنوعيها : ذاكرة الوصول العشوائي RAM) ) وذاكرة القراءة فقط (ROM) وبطاقات التعريف الصوتية والصورية وغيرها . كما يحتوي الصندوق على القرص الصلب hard disk وهو وحدة التخزين الرئيسة في الحاسبات الحديثة وتصل قدراتها التخزينية حاليا الى مليارات البايتات ( البايت الوحدة القياسية للبيانات في الحاسبة) وهي ( أي القدرات التخزينية للقرص الصلب) في تنام سريع متلاحق. ويحتوي الصندوق أيضا على وحدة تجهيز الطاقة power supply وكذلك جهازي سواقة الأقراص المرنة floppy disk drive وسواقة الأقراص المدمجة CD-ROM drive . إضافة الى العديد من أسلاك التوصيل وأسلاك وخطوط نقل المعلومات بين أجزاء الحاسبة. كما إن جميع الأجزاء الأخرى لمنظومة الحاسبة والتي سيرد ذكرها ترتبط بالصندوق عن طريق فتحات توصيل خاصة توجد عادة في ظهر الصندوق.

2- الشاشة أو المرقب monitor وهي تختلف في الأحجام حيث تقاس بالإنجات وتختلف أيضا في دقتها وقدرتها على إبراز الألوان والخطوط والأشكال والشائع منها حاليا هي المعروفة بـ super VGA إضافة الى الأنواع الأحدث والأغلى ثمنا التي تعتمد تقنية الكرستال السائل liquid crystal. وتعد الشاشة إحدى الوسيلتين الأساسيتين اللتين تربطان المستخدم بحاسبته .

3- لوحة المفاتيح وهي الوسيلة الثانية التي تربط المستخدم بحاسبته وهي عبارة عن لوحة شبيهة بلوحة مفاتيح الآلة الكاتبة غير أنها تحتوي على العديد من المفاتيح الإضافية التي تؤدي وظائف خاصة.

4- الفأرة mouse وهي عبارة عن جهاز صغير بحجم قبضة اليد عادة ويستطيع المستخدم عن طريق تحريكها تحريك مؤشر خاص يظهر على الشاشة وعندما يقف المؤشر على المكان الذي يرغب به المستخدم يقوم الأخير بالضغط على واحد من زرين أو أكثر يوجدان في الفأرة لتنفذ الحاسبة التعليمات التي يشير إليها المؤشر . وتدعى الضغطة الواحدة على أحد أزرار الفأرة بالـ click والضغطتين المتواليتين بـ double click ولكل منهما وظيفة خاصة .ويقوم الماوس يوما بعد يوم بالعديد من الوظائف التي كانت حكرا على لوحة المفاتيح.

5- أجهزة إخراج الصوت أو السماعات speakers وتقاس قدرتها بالواط . وهي عادة زوج من السماعات الخارجية المتوسطة الحجم للحصول على صوت مجسم نقي.

هذه هي الأجزاء الأساسية لمنظومة الحاسبة أو الـ system التي لا غنى عنها هذه الأيام غير أن هناك أجزاء إضافية اختيارية منها :

1- الطابعة : والشائع منها حاليا نوعان : النقطية والليزرية والثانية أغلى ثمنا وأسرع أداء وأكثر دقة ووضوحا . كما أن الطابعات قد تكون بلون واحد (الأسود عادة ) أو متعددة الألوان والأخيرة هي الأغلى ثمنا ويمكنها إخراج صور بالغة الدقة في الألوان والتفاصيل.

2- الماسحة scanner وهي جهاز شبيه بأجهزة الاستنساخ الضوئي لكنها تحول الوثائق الورقية أو الرسوم والصور الفوتوغرافية الموجبة أو السالبة الى بيانات تنتقل الى الحاسب ليمكن عرضها وتخزينها أو إجراء العمليات عليها.

3- جهاز الاتصالات modem وهو صندوق صغير يتصل بالحاسبة أو يوجد داخلها ويقوم بربط الحاسبة عبر الأسلاك الهاتفية بغيرها من الحاسبات وذلك لأغراض الاتصال أو نقل المعلومات.

4- عصا التحكم joy stick أو وسادة التحكم joy pad وهو عبارة عن صندوق صغير يحمل في الكف ويستخدم عادة في الألعاب الإلكترونية . وهي ذات أنواع متعددة تمنح المستخدم الكثير من الخيارات لجعل الألعاب أكثر إثارة ومتعة.

5- جهاز تثبيت الكهربائية UPS وهو جهاز مفيد في تزويد الحاسبة بتيار كهربائي مستقر وغير متقطع كما أنها تزود الجهاز بتيار كهربائي لفترة محددة في حالة انقطاع التيار الكهربائي الرئيسي مما يسمح للمستخدم بإطفاء الحاسبة بطريقة نظامية وحفظ المعلومات التي قد يخسرها عند انقطاع التيار الكهربائي بصورة فجائية.

6- الكاميرات الرقمية وهي كاميرات لا تستخدم رقائق أو أشرطة التسجيل الفوتوغرافي والفيديوي العادية بل تقوم بتسجيل الصور على شكل بيانات رقمية يمكن نقلها الى الحاسبة لمشاهدتها و إجراء العمليات عليها.

7- اللاقطات وسماعات الأذن وهي شبيهة باللاقطات ( الميكروفونات) وسماعات الأذن العادية ويمكن بواسطتها الاستماع بصورة انفرادية الى الأصوات أو إدخالها الى الحاسبة.

إضافة الى الكثير من الأجهزة والملحقات والمعدات ذات الاستخدام الخاص في كل ميدان من ميادين العلوم والتكنولوجيا لكننا نكتفي بهذا القدر من الأجهزة ذات الاستخدام العام والتي يمثل الحصول على مجموعة كاملة منها هدفا يأمل كل هواة ومستخدمي الحاسبات الشخصية بتحقيقه رغم كل المصاعب.


اللفظة العامية

أصلها وشرحها

إنطى

وتشير الى إدخال إيعاز معين الى الحاسبة عن طريق الماوس أو لوحة المفاتيح . يقول : إنطي كونترول زائد A للأمر بضغط هذين الزرين معا.

آيْ سـي IC

وهو من المصطلحات التي يعرفها العاملون في الأجهزة الكهربائية وتعني الدائرة ( أو الدارة ) المتكاملة (integrated circuit) وهي رقاقة صغيرة (جب ) من السليكون تضم العديد من الترانسسترات.

برنتر Printer

وهي الطابعة ، وكثيرا ما تستخدم الكلمة العربية.

جب Chip

الرقاقة الالكترومية . وتجمع على جبات ( أنظر الآي سي )

جمّع – إيجمِّع

لا تأتي الحاسبات الينا في العادة بشكل كامل بل بشكل أجزاء منفصلة وللمشتري قدرة انتقاء أية مجموعة من الإجزاء الرئيسية وبالمواصفات التي يرومها ليقوم المجهز أو البائع بتجميع هذه الإجزاء لتكوين سستم كامل . ويقول قائلهم : أريد أجمِّع حاسبة جديدة .

داتا Data

بيانات أو معطيات تدخل الى الحاسبة وتلفظ على زنة " بيضة " أو " باض" غير أن البغدادي يلفظها بنوع من إمالة وتخفيف الألف الأخيرة على وزن "خاله "

دبل كلكDouble Click

وتشير الى ضغطتين متتاليتين سريعتين على زر الماوس.

دسك Disk

وتعني القرص . ورغم أن الحاسبات تستخدم أنواع عديدة من الأقراص الصلبة والمرنة والليزرية إلا أن لفظة " دسك " المفردة وجمعها "دسكات" تطلق حصرا على الأقراص المرنة من قياس 3,5 إنج ( أو الفلوبيات ) فيما يكتفى بلفظة الهارد والسيدي على النوعين الآخرين.

دوز DOS

يلفظونها مثل موز رغم أن اللفظ الصحيح للمصطلح الإنكليزي ينتهي بصوت السين لا الزاي [7]

راح ، يروح

تستخدم للإشارة الى تحول المستخدم الى برنامج فرعي أو أساسي . يقال دخل على البرنامج الفلاني وراح على الهيلب.

ريبون Ribbon

شريط ، وتعني الشريط المحبّر الموضوع في الطابعات النقطية .

سبيكر وجمعها سبيكرات Speaker

أو سماعة الصوت الخارجية وتباع أزواجا في العادة وسمعت بعضهم يسميها ملتي ميديا ( أنظر اللفظة)

سِسْتِم system ويجمعوها على سِسْتِمْز

ترجمة صوتية للكلمة التي تستخدم للإشارة الى مجموعة الأجهزة والملحقات التي تتألف منها الحاسبة .، أي الكيس والشاشة والكي بورد ..الخ. ويقول القائل : أريد أجمّع سستم جديد أو أبدل السستم كله.

سكنر Scanner

الماسحة وقد سبق شرحها وتلفظها الصحيح هو سكانر غير أنهم يخففون الألف الى فتحة على الكاف.

سي دي ، وجمعها سيدِيات أو سيديّات

من المختصر الانكليزي CD لمصطلح compact disk أي القرص الليزري المضغوط الذي يحتوي البرامج وقد لوحظ في الأشهر المنصرمة أن هذا اللفظ صار يطلقه البعض من هواة الفيديو على جهاز الفيديو الذي يستخدم الأقراص المضغوطة وليس على الأقراص نفسها التي صار هؤلاء يسمونها ببساطة بالأقراص .

سي دي درايف وتجمع على سي دي درايفات

من المصطلح الإنكليزيCD- ROM drive أي آلة تشغيل الأقراص الليزرية

سيت أب set up

وهي ترجمة صوتية للمصطلح الانكليزي الذي يعني إعداد البرنامج للاستخدام .ويقال : سوى سيت أب للبرنامج.

سيّف

من save أي حفظ ( البرنامج ) لكي يتم الاحتفاظ به على القرص المرن أو الصلب . ومن الجمل التي لا نكاد نسمع لها نظيرا في مكان آخر من الأرض الجملة الشائعة التي تقول : سيّف واطلع أخاف تنكطع الكهرباء ! أي سارع بحفظ الملف الذي تعمل عليه ثم الخروج من البرنامج قبل أن يداهمك القطع المبرمج أو الغير المبرمج !

شاشة

ولها أسماء كثيرة في العربية والانكليزية رغم أنها غنية عن التعريف وقد يستخدمون اللفظة الانكليزية monitor

طلع ، يطلع

ويستخدم في نفس الوقت مقابل كلمتي Quit التي تعني ترك البرنامج أو التحرر منه وclose التي تعني إغلاق البرنامج .

فايل File

ملف : مجموعة منظمة من البيانات أو المواد المتصلة بعضها ببعض مصممة لأداء واجب معين أو خزن معلومات معينة . وتجمع فايلات .

فرمَتْ ومضارعها إيفَرمِتْ والمصدر منه الفَرْمَتَهْ

من اللفظة الإنكليزية formatting التي تعني تهيئة القرص الصلب أو المرن للاستخدام ( عملية تشبه تصفير القرص). ويقولون : شوكت فرمتت الحاسبة مالتك ؟ أو حاسبتي ينراد تتفرمت .

فلوبي

وجمعها فلوبيات . إختصارا لـ Floppy Disk أو القرص المرن (أنظر " دسك ")

فولدر Folder

مجلد : مجموعة من الفايلات المتعلقة بعضها ببعض وقد تنقسم الى فولدرات فرعية ثم الى فايلات.

قبط

لم أهتد الى مصدرها وهي تستخدم عادة لأمتلاء الخزان أو السيارة الخ . أما هنا فتستخدم بمعنى إمتلاء القرص بالبيانات وعدم وجود مكان فارغ على سطحه. فتقول : " الهارد قبط " .. الخ

كارترجCartridge

وهي خرطوشة أو أنبوبة الحبر التي تستخدم في الحاسبات الليزرية. وفي السوق نوعان : أصلية أو قياسية تنتجها الشركات العالمية ، ومعادة أي مملوءة بالحبر محليا وهي أرخص ثمنا. ومخطئ من يظن أن هذه الطريقة تطبق على قناني الببسي وحدها !!

كرت أو كارت

وهو تحوير لكلمة Card التي تعني بطاقة أو لوحا عاديا أو متخصصا أو تعريفيا من ألواح الذاكرة يضاف اليها

كلب جمعها كلبّات

Clip

وتعني في الانكليزية الماسكة ( القراصة) أو ما شابه ، وكذلك تعني يقص أو يقرض أو يقلم ثم صارت تعني مقطعا صغيرا من فيلم يتم عرضه على حدة [8]. وهي تعني الآن الأغنيات المصورة تصويرا سينمائيا خاصا .

كلك Click

معناها قرقعة أو طقطقة الإصبع ، تجمع كلكات وتشير الى الضغطة الواحد على زر الماوس.

كلك يمنه وكلك يسره

الضغط على الزر الأيمن أو الأيسر للماوس ولكل منهما وظائف خاصة.

كيس Case

تلفظ مثل بيت وجيت وتجمع كيسات وتعني صندوق النظام وهو الصندوق الذي تركب داخله الأجزاء الداخلية للحاسبة.

كيكه Giga

بادئة تعني المليار وهي تسخدم بمعنى المليار بايت وتقاس بها أحجام الهاردات فيقول القائل مثلا : "أريد أبدل الهارد مالي بهارد جديد أبو العشرة كيكا " أو " باقي عندي نص كيكا فارغ بالهارد"

كيم Game

لعبة إلكترونية يمارسها مستخدم أو أكثر بواسطة الحاسبة وقد تكون فكرية أو ترفيهية أو حركية وقد يسأل أحد الشبان صاحبه :"إشعدك سيديات مال كيمز" أي ماذا لديك من أقراص الألعاب. كما اشتقوا منه الفعل كيّم : أي أنهى دوره في اللعب وشاهد على الشاشة الرسالة التي تقول : Game Over

ماوس Mouse

وتجمع ماوسات وهي الفأرة ، جهاز صغير يحرك بقبضة اليد يؤشر على مواضع معينة على الشاشة.

ملتي ميديا Multimedia

تعدد الوسائط وتشير الى المعدات أو البرامج التي تشغل وتدعم أنواع مختلفة من المعلومات مثل الصوت والصورة والفيديو والنصوص ، غير أني سمعت بعضهم يطلق اللفظة على السماعات الخارجية حصرا.

ميكه Mega

وهي بادئة (Prefix) تتقدم الكلمة لتدل على المليون مثل Megawatt و Megabyte ولكنها تستخدم هنا وحدها لتدل على المثال الثاني أي مليون بايت . لاحظ إمالة اللفظة العراقية للألف في نهاية الكلمة.

نَزَّل ، إيْنَزِّل ، تنزيل

وهي ترجمة لفعل install التي تعني إدخال أو تنصيب برنامج ما في الحاسبة وقد يسأل أحدهم صاحبه عن آخر برنامج ألعاب أو رسم هندسي نزّله على الحاسبة أو عن مضاد الفيروس المنزل بالحاسبة..الخ

هارْدْ وتجمع على هاردات

وهي نصف المصطلح الإنكليزي hard disk أي القرص الصلب الممغنط .

هارد وير

Hardware

وير مثل بيت وجيت وتطلق على عتاد الحاسبة أو أجزائها المادية مقارنة بالبرامج أو السوفت وير

هيدفون

Head Phone

سماعة أذن مزدوجة تلبس على الرأس وقد يخرج منها ذراع ينتهي بحاكية Microphone لتسجيل الصوت في الحاسبة.

هيلب Help

المساعدة ، وهو برنامج يرافق عادة أغلب البرامج ويساعد المستخدم على شرح وإيضاح بعض النقاط والملاحظات الخاصة بالبرنامج.

ويرد Word

وهو أشهر برامج معالجة النصوص حاليا ويلفظها أغلب العراقيون خطأ على زنة فورد (ماركة السيارات) بسبب حرف O الذي يتوسطها بينما الصحيح تلفظها بالياء الممالة على زنة ليرة وطير في اللغة البغدادية.


هـــوامش البحـــث



[1] د. علي القاسمي : مقدمة في علم المصطلح ، بغداد ، 1985.

[2] فرغسون ، الازدواجية اللغوية ، ص 224، نقلا عن : د. علي القاسمي ، مقدمة في علم المصطلح ، بغداد ، 1985.

[3] من أجل الاطلاع على تاريخ المصطلح في اللغة العربية وقواعد نقل المصطلح الأجنبي الى اللغة العربية راجع البحثين القيمين : " المصطلح ، نشأته وتطوره " للدكتور أحمد مطلوب ، و "المصطلح العلمي وكيفية نقله الى اللغة العربية " للدكتور جميل الملائكة . والبحثان منشوران في العدد الثاني – السنة الأولى من مجلة دراسات الترجمة.

[4] للإطلاع على عدد من قواعد القلب والإبدال وغيرها في اللغة العامية العراقية إضافة الى عدد من الآراء حول تسميتي اللهجة واللغة العامية راجع مقدمة الشيخ جلال الحنفي لمعجمه النفيس " معجم اللغة العامية البغدادية الذي لم تصدر منه –للأسف- سوى الأجزاء الثلاثة الأولى .

[5] أنظر : " محو الأمية في مجال الحاسبات الإلكترونية "ترجمة عدنان الحمداني وسامي الرماحي ،دار الشؤون الثقافية العامة- بغداد ، .1990. كذلك أنظر : "الحاسبات الإلكترونية الشخصية" ، تأليف الدكتورة إيناس صالح العلي ،دار واسط – بغداد ، 1986 .

[6] أنظر : " دليل استخدام الحاسب الشخصي " ترجمة وإعداد المهندس محمود ريحاوي ، دار شعاع للنشر والعلوم – سوريا – حلب ، 1998

[7] يروي أحد الكتاب الأمريكان حادثة طريفة عن إعلان عن حاسبات حديثة ظهر قبيل موسم المبيعات في أعياد رأس السنة أخطأ فيه مقدم الإعلان تلفظ كلمة DOS ولفظها مثل كلمة dose أي بالزاي ، مما سبب الكثير من التعليقات الساخرة وأدى الى فقدان الشركة المنتجة لأموال طائلة.

[8] أنظر : Oxford Advanced Learners’ Dictionary 1998

نشرت في مجلة التراث الشعبي البغدادية

أيار 2001

‏ليست هناك تعليقات:

بحث هذه المدونة الإلكترونية

جارٍ التحميل...